اكد وزير المالية الهارب يوسف بطرس غالي وهو ميكانيكي الاقتصاد المصري والذي نجح في ادارة الملف المالي في عهد الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك ان المشكلة الحالية في الاقتصاد مضاعفة عن المشكلة التي كانت في عام 2004 لان المشكلة وقتها كانت متناثرة عبر عدة مشاكل علي اوقات مختلفة، وليست كلها موجودة في نفس التوقيت مثل الازمة الحالية . اخبار الاهلى

واضاف يوسف بطرس غالى وزير المالية الأسبق، أن أوروبا تعانى من أزمات اقتصادية كبيرة، والولايات المتحدة الاميركية خرجت مؤخرا من هذه الأزمة، مشيرًا إلى أن الأزمات الاقتصادية فى مصر تشبه المريض الذى تعرض لانسداد فى الشرايين الأربعة، لافتًا إلى أن عجز الموازنة يضطر البنوك المركزية لطباعة عملة ليس لها مقابل بالأسواق . اخبار الزمالك

وأضاف وزير المالية الأسبق، أن المستثمر المصرى لم يعد يستثمر بعد ارتفاع الأسعار، والحل فى جذب استثمارات أجنبية لتضخ أموالًا فى البلد، مشيراً إلى أن ارتفاع سعر الدولار بالسوق المحلى دفع المصريين للاعتماد على المنتج المحلى ورفع الصادرات، مؤكدًا أن استثمار المصريين لأموالهم فى قناة السويس لثقتهم فى الرئيس عبد الفتاح السيسى وحرصا على مستقبل البلاد.

يوسف بطرس غالى اكد ان ارتفاع سعر الدولار فى الفترة الحالية بعد التعويم هو ازمة ثقة وعدم اثبات نية التعويم الي الان من جانب الدولة المصرية، وذلك ان الاثبات يكون عندما يقوم الشخص او الشركة او المؤسسة او المستثمر يقوم ببيع الدولار فى البنك او حتي شراءه من البنوك وهو التحدي الاكبر الذي لم يحدث الي الان مؤكدا انه اذا حدث ذلك سيكون هناك ثقة ان هناك تعويم فعلي .