النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    الأدراه و مدير أمن المنظمه الصورة الرمزية HACKERS_3006
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    2,103

    افتراضي فوائد سورة يـــــــــــــــس

    --------------------------------------------------------------------------------

    فوائد سورة يـــــــــــــــس


    اللهم صل علي محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

    اليكم بعض من فضائل سورة يس
    ان سورة يس تدعي الدافعه لانها تدفع عن صاحبها كل شر

    وانها تدعي القاضيه لانها تقضي لقرائها كل حاجة

    وتقرأفي تعقيب صلاة الصباح لقضاء الحوائج والرزق

    ومن دخل المقابر وقراها خفف الله عن الاموات العذاب وكان لقراها بعدد الاموات حسنات فاقروها علي موتاكم

    وتقرا يوم الاحد ((14 ))مرة لقضاء الحاجه وعلو تادرجات ولاهلاك الاعداء والظالمين

    ومن قراها يريد الله والاخرة الاغفر الله له ماتقدم من ذنبه

    ومن قراها ولو مرة واحدة كان ممن يضمن الله له السعي في معيشته والفرج عند لقلئه والرضا بالثواب في أخرته

    ومن قراها لو مرة واحدة خفف الله عنه سكرات الموت واهواله

    ومن قراها عدلت له عشرين حجة

    ومن قراها عدلت له الف دينار في سبيل الله

    ومن قراها علي طهارة ((5 )) مرات بشرط أن لايتلكم مع اي احد أثناء القراءة لمن اراد الزواج

    ومن قراها عند نومه ومات أمنه الله من ضغظ القبر وفسح الله قبره ومد بصره وجعل له نور ساطع
    في قبره الي السماء ولاتزل الملائكه معه حتي يجوز الصراط والميزان فيقف مع المرسلبن والنبيين

    من قراء سورة يس قبل أن ينام وكل الله به الف ملك يحفظونه من كل شيطان رجيم ومن كل أفة

    ومن قراها فكانما قراء القران ((10)) مرات

    ومن قراها في ليلة أبتغاء لوجه الله غفر الله له تلك الليلة

    ومن قراها في عمره مرة واحدة كتب الله له بكل خلق في الاخرة وفي السماء وبكل واحد الفي الف حسنة ومحا عنه الفي الف سيئه ولم يصيبه فقر ولاهم ولاغم ولاهدم ولانصيب ولا جنون ولاجذام ولاوسواس ولاداء بضره

    نسألكم الدعاء

  2. #2
    Prince of Dreams
    زائر

    افتراضي

    مشكور اخي

  3. #3
    imedov
    زائر

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أعذرني أخي الكريم، يجب التحري من المواضيع قبل طرحها و خاصة إن تعلق الأمر سنة حبيبنا صلوات ربي عليه و سلامه

    حقيقة لم يثبت في فضل سورة يس حديث صحيح

    و إليك بعض أقوال علماء الأمة حفظهم الله في الأمر

    هل هذه الأحاديث عن سورة يس صحيحة؟؟

    السؤال:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فضيلة الشيخ/ عبد الرحمن السحيم حفظكم الله

    قرأت أحاديث كثيرة عن فضل سورة (يس) ولكن هل هي صحيحه أم لا وجـزاك اللــه خيـــر

    إقتباس:

    الحمد لله رب العالمين جعل كلامه بلسم وشفاء من كل داء ورحمة من كل بلاء ومخفف لكل عناء وفرحة لكل محزون وجعل لكل شئ قلبا ,

    وقلب القرآن..... يس ,فجعلها رحمة للأموات كما هي للأحياء.قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(اقرءوا يس على موتاكم)

    عن أم الدرداء........قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما من ميت يُقرأ عليه سورة يس إلا هونّ الله عليه)

    عن أنس..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(من دخل المقابر فقرأ سورة يس خفف الله عنهم يومئذ وكان له بعدد من فيها حسنات)

    عن أبى هريرة..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(من قرا سوره يس في ليلة ابتغاء وجه الله غُفر له في تلك الليلة)

    عن أنس ..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( إن لكل شئ قلباً وقلب القرآن يس ومن قرأ يس كتب الله له بقراءتها قراءة القرآن عشر مرات )رواة الترمزى

    عن عائشة رضى الله عنها.قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(إنّ في القرآنِِ لسوره تشفع لقارئها ,ويُغفر لمستمعها ألا وهى سورة يس ,تدعى في التوراة المُعِمّة)قيل يا رسول الله وما المُعِمّة قال: (تعم صاحبها بخير الدنيا وتدفع عنه أهاويل الآخرة وتدعى الدّافِعة والقاضية ) قيل يا رسول الله كيف ذلك قال: (تدفع عن صاحبها كل سوء وتقضى له كل حاجة , ومن قرأها عدلت له عشرين حجة , ومن سمعها كانت له كألف دينار تصدق بها في سبيل الله,ومن كتبها وشربها أدخلت جوفه ألف دواء وألف نور وألف يقين وألف رحمة وألف رأفة وألف هدى ونزع عنه كل داء وغل)

    ذكره الثعلبي من حديث عائشة , والترمزى الحكيم في (نوادر الأصول) عن حديث أبى بكر الصديق رضى الله عنه مسنداً والترمزى الحكيم في (نوادر الأصول) عن عبد الأعلى قال حدثنا محمد بن الصلت عن عمر بن ثابت عن محمد بن مروان عن أبى جعفر قال : من وجد في قلبة قساوة فليكتب (يس) في جام بزعفران ثم يشربة , حدثني أبى رحمة الله, قال حدثنا أصرم بن حَوشَب ,عن بقية بن الوليد , عن المعتمر بن أشرف, عن محمد ابن على قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    (القرآن أفضل من كل شئ دون الله وفضل القرآن على سائر الكلام كفضل الله على خلقة فمن وقّرَ القرآن فقد وقّرَ الله ومن لم يوقّر القرآن لم يوقّر الله وحرمة القرآن عند الله كحرمة الوالد على ولده القرآن شافع مشفّع وما حِِِِِلُ مصدّق (قال بن الأثير:ما حل أي خصم مجادل مصدّق) فمن شَفَع له القرآن شفعّ ومن مَحَل به القرآن صٌدّق . ومن جعله أمامه قادهٌ إلى الجنة ومن جعله خلفه ساقه إلى النار وحملة القرآن هم المحفوفون برحمة الله الملبُسون نور الله المعلّمون كلام الله من والاهم فقد والى الله ومن عاداهم فقد عادى الله...........

    نفع الله بعلمك العباد والبلاد


    الجواب:

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    وجزاك الله خيرا وحَفِظَك الله وَرَعَاك .

    لا يثبت في فضل سورة ( يس ) حديث، ولم يثبت فيها أيضا أنها تُقرأ على المحتضر ولا على الميت في قبره، بل قراءة القرآن في المقابر من الأمور المحدثة المبتدعة .

    كما أن القراءة على روح المتوفَّى أيضا من الأمور المحدثة المبتدعة، بل السنة أن يُدعى للميت بعد أن يُقبر ، ويُدعى له بالثبات .

    ولذا كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه ، فقال : استغفروا لأخيكم ، وسَلُوا له التثبيت ، فإنه الآن يسأل . رواه أبو داود .والله أعلم .

    المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
    عضو مركز الدعوة والإرشاد

    الشيخ عبد الرحمن السحيم

    ----------------------------------

    قراءة عدية يس لقضاء الحاجات وتفريج الكربات
    السؤال:
    أرجو أن تفيدونا بسنة متبعة توارثناها وتعلمناها من كثير من المشائخ عندنا في سوريا ولا أعلم يقينا مدى صحتها ، وهي لقضاء الحاجات أو لتحقيق الرغبات والكثير من مجتمعاتنا ملتزمين بها، وأحد أساليبها: - قراءة "سورة يس واحد وأربعين (41) مرة " لقضاء الحاجات إما قراءة فردية أو يجتمع عدد من الأشخاص ويتقاسمونها . - أو قراءة "سورة يس" مع تكرار بعض آياتها بعدد محدد والدعاء بعد تكرار الآية بدعاء محدد. - أو الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بصيغة معينة بعدد محدد (عشرة آلاف مرة مثلا) إما فردية أو يجتمع عدد من الأشخاص ويتقاسمونها. - أو قراءة سور معينة من القرآن الكريم، وتكون باجتماع عدد من الأشخاص وتوزيعها عليهم بحيث يقرأ كل واحد منهم جزء معين. والكثير ممن ناقشتهم بعدم صحة ذلك أو إنها ليست سنة متبعة عن الرسول صلى الله عليه وسلم فيدافع عنها بشدة وأن لها نتائج أكيدة ومجربة.

    الجواب:
    الحمد لله
    ما ذكرته من قراءة سورة يس بعدد معين ، أو قراءة غيرها أو الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم بعدد معين ، جماعة أو فرادى ، بغرض قضاء الحاجات وتحقيق الرغبات ، كل ذلك لا أصل في الشرع ، وهو من المحدثات ، وقد قال صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ فِيهِ فَهُوَ رَدٌّ ) رواه البخاري (2697) ومسلم (1718).

    والمقرر عند أهل العلم أن العبادة لابد أن تكون مشروعة بأصلها ووصفها وزمانها ومكانها ، وأن التزام الأعداد والكيفيات والهيئات التي لم يقم عليها دليل من الشرع ، يعتبر من البدع .

    قال الشاطبي رحمه الله : " فالبدعة إذن عبارة عن طريقة في الدين مخترعة ، تضاهي الشرعية ، يقصد بالسلوك عليها المبالغة في التعبد لله سبحانه ... ومنها التزام الكيفيات والهيآت المعينة ، كالذكر بهيئة الاجتماع على صوت واحد ، واتخاذ يوم ولادة النبي صلى الله عليه وسلم عيدا ، وما أشبه ذلك .

    ومنها التزام العبادات المعينة ، في أوقات معينة ، لم يوجد لها ذلك التعيين في الشريعة ، كالتزام صيام يوم النصف من شعبان ، وقيام ليلته " انتهى من "الاعتصام" (1/37-39).

    وكون العمل اعتاده الناس وتوارثوه ، أو كان يترتب عليه بعض النتائج ، لا يدل على مشروعيته ، بل توزن الأقوال والأعمال بأقواله وأعماله صلى الله عليه وسلم ، فما وافق منها قبل ، وما خالف رد على صاحبه كائنا من كان .

    ويقال هنا : لو كان هذا العمل خيرا لسبقنا إليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، لاسيما مع وجود المقتضي لذلك ، فقد تعرض كثير من الصحابة للأذى والظلم ، ولم يثبت عن واحد منهم أنه فعل ذلك ولا أرشدهم إليه صلى الله عليه وسلم .

    والخير كلم الخير في اتباع من السلف ، والشر في ابتداع من خلف .

    والحاصل أنه يتعين البعد عن هذه المحدثات ، والاكتفاء بما هو مشروع من الأدعية والأذكار التي جعلها الله سببا لقضاء الحاجات وتحقيق الرغبات ، قال تعالى : ( أَمْ مَنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلا مَا تَذَكَّرُونَ ) النمل/62 ، وقال : ( وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ) البقرة/186

    وروى الترمذي (3475) وأبو داود (1493) وابن ماجه (3857) عَنْ بُرَيْدَةَ الأَسْلَمِيِّ قَالَ سَمِعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلا يَدْعُو وَهُوَ يَقُولُ اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنِّي أَشْهَدُ أَنَّكَ أَنْتَ اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ الأَحَدُ الصَّمَدُ الَّذِي لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ . قَالَ فَقَالَ : ( وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَقَدْ سَأَلَ اللَّهَ بِاسْمِهِ الأَعْظَمِ الَّذِي إِذَا دُعِيَ بِهِ أَجَابَ وَإِذَا سُئِلَ بِهِ أَعْطَى ). وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

    وروى الترمذي (3544) وابن ماجه (3858) عَنْ أَنَسٍ قَالَ دَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَسْجِدَ وَرَجُلٌ قَدْ صَلَّى وَهُوَ يَدْعُو وَيَقُولُ فِي دُعَائِهِ اللَّهُمَّ لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ الْمَنَّانُ بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ ذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَدْرُونَ بِمَ دَعَا اللَّهَ دَعَا اللَّهَ بِاسْمِهِ الأَعْظَمِ الَّذِي إِذَا دُعِيَ بِهِ أَجَابَ وَإِذَا سُئِلَ بِهِ أَعْطَى ) وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

    والله أعلم .

    الإسلام سؤال وجواب (www.islam-qa.com)



    البديل الشرعي في التعامل مع الظلمة يغني عن قراءة (يس)
    السؤال:

    ما رأي فضيلتكم فيما يعتقد فيه عندنافي مصر بشأن قراءة " عدة ياسين " في الظالم أو المعتدي فتحدث له عقوبة عاجلة منالله قد يفقد ماله أو يموت ؟ وجزاكم اللهخيراً.....


    الفتوى
    :

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسولالله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فإن ما انتشر بين الناس من قراءة سورة يس بصفةمخصوصة، بقصد الإضرار بالغير، بدعة محدثة ليست من هدي النبي صلى الله عليه وسلم ولاالسلف الصالحين، بل طريقة قراءتها بتكرار آيات معينة منها، وإضافة آيات أخرى إليهاأثناء قراءتها مما تواتر نقله في كتب السحر والكهانة، كما ذكر طريقة قراءتها أحمدبن علي البوني في كتابه المظلم "شمس المعارف الكبرى" وليعلم أن الأحاديث الواردة فيفضل سورة يس إما ضعيفة وإما شديدة الضعف وإما موضوعة، وقد سبق بيانها في الفتوىرقم:
    7008
    ، والفتوى رقم:
    12197.
    ولمعرفة شروط العمل بالحديث الضعيف راجعالفتوى رقم:
    19826.
    وقد دلنا الله تعالى على كيفية التعامل مع الظالموالمعتدي، فبين فضيلة التسامح معه، وأباح الدعاء عليه، فقال تعالى: وَلَمَنْ صَبَرَوَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ [الشورى:43].
    وقال تعالى: وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا [النور:22].
    وقال تعالى في إباحة الدعاء عليه: فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِرْ [القمر:10].
    وقال تعالى عن موسىوأخيه: رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلايُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيم [يونس:88].
    وقد مضى بيان ذلك فيالفتوى رقم:
    20322.
    ومع الأسف الشديد فإن أكثر من يقوم بقراءة "يس" بالصورةالمذكورة، من حفاظ القرآن ومعلميه، فنسأل الله أن يهديهم ويرشدهم إلى الصواب والعلمالنافع والعمل الصالح.
    والله أعلم.

    المفتي: مركز الفتوى بإشرافد.عبدالله الفقيه


    تصديق الكهان نوع من أنواع الكفر

    السؤال:

    لقد ضاعت سلسلة ذهبية من زوجة صديقي، وذهبت إلى شيخيستطيع أن يعرف من الذي أخذها عن طريق أنه يضع الأسماء فى المصحف و يقرأ عدية يس،ثم يقول أظهر الحق ثلاث مرات فتنقلب صفحات المصحف بدون أن يلمسها أحد، وتخرج علىاسم الشخص حتى لو تكرر ذلك، فهل هذا صحيح، مع العلم بأنه عندما تضيع أشياء كثيرةمنهم و يذهبون إليه يأتى بالسارق، أفيدونا أفادكم الله هل هذا صحيح؟


    الفتوى
    :

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آلهوصحبه أما بعد:

    فالصورة المذكورة في السؤال هي إحدى الطرق التي يقوم بهاالكهنة ونحوهم لمعرفة مكان المسروقات، أو تعيين الأشخاص الذين قاموا بسرقتها،وإتيان مثل هؤلاء وتصديقهم حرام ونوع من أنواع الكفر، وقد ورد فيه الوعيد الشديدوالنهي الأكيد عن النبي صلى الله عليه وسلم، حيث قال: من أتى كاهنا أو عرافاً فصدقهبما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد. رواه أحمد وحسنه الأرناؤوط.
    ولمعرفةالمزيد عن هذا الأمر راجع الفتاوى ذات الأرقام التالية: 23230، 17266، 7343، 1743.
    والله أعلم.

    المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
    http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=40181&Option=FatwaId









  4. #4
    bLaCkDrEaM
    زائر

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    مشكور اخي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. صورة لصدام حسين وهو يخرج رأسه من القبو وممسك بيده صورة
    بواسطة brahim.z في المنتدى مــنتدى الــبرامج الــكامـــلة والـــنادرة
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 01-25-2012, 08:49 PM
  2. ضع صورتك و صورة حبيبتك و انظر صورة المولود المتوقع شكله BabyMaker
    بواسطة besho_spirit في المنتدى مــنتدى الــبرامج الــكامـــلة والـــنادرة
    الردود: 1
    آخر مشاركة: 11-30-2011, 08:27 PM
  3. فوائد سورة الملك + قراءة بصوت الشيخ ناصر القطامي
    بواسطة uuhhpp في المنتدى المنتدى الاســـلامي
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 06-25-2009, 02:40 AM
  4. سورة الفلق ,سورة الفاتحة ,سورة مريم , سورة الناس سورة النصرسورة الكافرون,تفسيروتلاوة
    بواسطة zeoos في المنتدى الـــــمـــنـــتـــدى الـــــعام
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 03-09-2009, 12:30 PM

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160